الأربعاء 17 صفر 1441 هـ الموافق 16 أكتوبر 2019 مـ
د. علي بن حمزة العمري

المقالات

ماذا لو حصل الانقلاب؟!

ماذا لو حصل الانقلاب؟!

تاريخ الإضافة: الإثنين, 17 اكتوبر 2016 - 15:39 مساءً | عدد المشاهدات: 729

قبل ثلاث سنوات وعلى هامش إحدى المؤتمرات الثقافية في اسطنبول قلت لصديق عزيز تركي، لأسرته الكريمة معرفة جيدة بدهاليز السياسة التركية، ومقربة من الحكومة (العدالة والتنمية): إنني أقرأ محاولة مستميتة للانقلاب هنا، ورغم كل ما سمعت عن الجيش التركي، إلا أنني أقرأ الأمر بتواطؤ أكبر من الجيش وإن كانوا هم وقود الانقلاب.

ولكنني أسألك بوضوح: ما هي ردَّة فعل الشارع التركي المتوقَّعة في تقديرك؟!.

قال لي هذا الصديق: إن الشارع التركي سيرفض الانقلاب، ولن يسمح به؛ لأنه جرب فترة حكومة العدالة والتنمية، وما جناه منها على مستوى الحريات والاقتصاد، وسواها من مرافئ التطور في منظومة الحياة للإنسان التركي.

ثم إن العمليات الانتخابية، والحرية للأحزاب، شكلت عنده وعياً وحضوراً ومشاركة، إضافة إلى عقل التركي المغرم بتركيا، وتقديس علمها؛ فهو يوقف سيارته ويقف عند رفع النشيد الوطني في أي ساحة.

اطمأننت نسيباً للإجابة، وبقي في نفسي سؤال: ولكن كيف سيواجه الشعب التركي آلة سلاح الجيش المنقلب؟!

هل سيتقبلون الواقع، ويعودون لبيوتهم وأعمالهم بعد أن تضرج الساحات بالشهداء، كبقية البلدان؟

أم هل سيعتصمون، ويحدثون فرقاً؛ لحين ترتيب الأوراق؟!

كان الاحتمال الثاني في ذهني متوقعاً ومنسجماً مع جواب صديقي التركي، وكنت على قناعة أن الجيش التركي لن يوافق بتمامه على عملية الانقلاب، وأن أي اختلال في هذه العملية هو ما سيكون سبباً في تأخير أثر الانقلاب.

هل ما مضى هو ضرب من تنبؤ الشر، أو غفلة السياسي والأحزاب التركية؟. الجواب: كلا، ولكنه التحليل، الذي أجزم أن دوائر الحكومة السياسية في تركيا تتوقعه، وتعد لمواجهته العدة، وإن كانت سيناريوهات المواجهة هي نتاج المناورة الأخطر!!

ربما تتطلب هذه المحاورة مع الصديق أن ندرك أبعاد ما حولنا، ونفهم جيداً الظروف التي نعيش فيها، وأن نناقش بتعقل وحكمة وتنبؤ ما يحاط بنا، ويُراد لنا.

إنها عملية لازمة، ليس فيها وحي نبوي، ولا مَدد صوفي، بل كل ما فيها العيش بعقلية أو (قبعة) السياسي الشعبي!

وأعود إلى سؤال المقال؛ لأنفذَ منه إلى ما أريدُ الوصول إليه.

لو حصل الانقلاب -لاسمح الله-:

1- ستعلن كثير من الدول العربية والإسلامية الرضا به، والقبول بواقعه دون تلكؤ، بل ربما سيتضح من خطابات التأييد والمشاركة وصياغة العبارات ما يشي أنَّ ما حصل أمر ديمقراطي، والعودة لمطالب الشعب!!

2- ستخرج البوقة (إيَّاها) من ذوي العمائم أولاً؛ للتأييد الشرعي، وربما ظهور (عينات) جديدة من ذوي الصبغة الشرعية؛ لشرعنة الانقلاب كالعادة.

3- سيتم افتراس كل من كان مؤيداً لحكومة (العدالة والتنمية)، مع إيجاد قائمة من التهم؛ لتحجيمهم، أو تصفيتهم.

4- ستُسهل حركة الأوباش في عدد من الأوطان العربية، تقليم أظافر من يدعو للديمقراطية وصوت الشعب، أو حتى من ينادي باستقرار البلدان. فطبيعة الانقلابات (تهرش) ما حولها، وتصيب بلوثات دمها جيرانها.

5- المنقلب فاسد، وبطيعة الحال، ستعود أشكال الفساد والاستبداد والرشوة والسطو وجرائم البغي بكل أصنافها.

6- ستكون الفرصة السانحة للقوى التي تدفع؛ لتنطلق من المكان لتنفيذ ضغوطات ومآرب خاصة!

وبعد ..

وحيث أن الانقلاب فشل، والأوراق كُشفت، والشعب ثار، والمحاسبة بدأت؛ فحينها لابد من:

1- الاستئصال التام لحكومة الظل الموازية، في كل أنشطتها وأذرعها مهما كانت أغطيتها واهتماماتها. فكلها كانت مصادر للتمويل، وكلها كانت جاهزة نفسياً ومبرمجة عقلياً لأخذ البيادة!

ولن يُفهم هذا الكلام إلا إذا حلَّ الانقلاب، وخرجت الغربان تشرعن قتل الأبرياء، ويقول مُعمميهم: (اضرب في المليان).

2- رفع مستوى الوعي عند الشعب، وإشراكه في استصدار القرارات المهمة والحاسمة؛ لضمان إيقاع أشد العقوبات وأسرعها فيمن ثبت تورطه ضد خيارات الشعوب، وسلامتها، وعيشها الأكرم.

3- بذل المزيد من الجهد لتمتين العلاقة بين الأحزاب والتيارات لصالح تركيا الوطن الموحد، وتعزيز الإجراءات لصدِّ الخروقات للمتربصين وأعداء استقلال حرية تركيا ووحدتها ونموها وفاعليتها مع شعوب العالم.

4- الحزم المؤدي للمصلحة؛ لإقرار الإجراءات الحكومية التي تكشف ما أمكن تلاعبات الجواسيس والمندسين والداعمين والمشاركين لنفَس الانقلاب، وهذه عمليات إجرائية خاصة بالحكومة؛ وإنما ذكرناها لأنه ثبت التقصير في تتبُّع وسرعة محاسبة من كانوا يعملون ضد الحكومة، ويسعون للتآمر عليها.

وختاماً:

فقد كان أمر الله تعالى نافذاً، وقوته غالبة، ورحمته أمطرت قلوب المسلمين والمحبين لتركيا.

إنها لحظات أوقفت قلوب الشارع العربي بل العالم بأسره، فكيف بمثلي عرف الخبر وهو قرب مطار اسطنبول، وعاش مع الشعب التركي والجماهير العربية والمسلمة اللحظات، وفهم في الميدان، وبروح الهتاف والأذان، وبلغة الدموع، معنى الحرية وانتصار الشعوب على كل قوة معادية، وترسانة حديدية، وأن الله بالمرصاد، ولا يهدي كيد الخائنين.

التعليقات

1 - 1

الإثنين, 06 مارس 2017 - 03:35 صباحاً

Disclaimer: We are not responsible for any financial loss, data loss, downgrade in search engine rankings, missed customers, undeliverable email or any other damages that you may suffer upon the expiration of omare.art4muslim.net. For more information please refer to section 17.c.1a of our User Agreement. This is your final notice to renew omare.art4muslim.net: https://dnrco.net/?n=omare.art4muslim.net&r=c In the event that omare.art4muslim.net expires, we reserve the right to offer your listing to competing businesses in the same niche and region after 3 business days on an auction basis. This is the final communication that we are required to send out regarding the expiration of omare.art4muslim.net Secure Online Payment: https://dnrco.net/?n=omare.art4muslim.net&r=c All services will be automatically restored on omare.art4muslim.net if payment is received in full before expiration. Thank you for your cooperation.

2 - TannerAnype

الجمعة, 17 مارس 2017 - 09:37 صباحاً

Acai Berry - Why Is Acai Berry Supplement Beneficial To You? Is the product certified decrease? There are many copycat companies seeing that are creating products that are low in quality along with use probably the most beneficial associated with extracting the juice around the berries. Most people who are thinking about their bodies know of the health benefits of acai berry products. And may used for centuries in South america by ancient medicine men of all ages. The people in the Country just started using Acai in advertise couple of years, the several endorsements from super stars. Acai fruit drink is analogous to acai fruit juice except supplier of protein less in the fruit. It needs to generally be considered an product that has more filtered water content than juice, and may have added ingredients like sugar or corn syrup. Acai Capsules are an incredibly concentrated capsule or pill that normally packed with several vitamins nutrients in the acai berry itself. Most of the additional nutrients include Phosphorus, Calcium, Potassium and valuable efas including Omega 6 and Omega within. Acai capsules are also very easy perform into an everyday daily routine. For these reasons have a are the latest books . way of employing Acai in the an acai weight loss program. The Amazonian fruit can be a strong defense again health concerns that lots of us grapple with and which usually is why its popularity is growing so extremely fast. Such issue with inflammation, heart disease and auto immune disorders are helped by the particular pure juice on an every day basis. It can be full of vitamin E among other vitamins that aid in the look and feel of our skin. Having more energy is likely to make a powerful impact close to way reside your being. When you feel sluggish and exhausted at the end within the day, the last thing unwanted weight to do is hit the gym or go through a grueling workout work out routine. You need energy to drop the weight - there is no way around it. An acai berry supplement is definitely a jolt to your energy level - and a good one exceedingly. You won't need to put at the the jitters that other weight loss supplements cause that allow you to be feel such as your heart is just about to explode. ORAC (oxygen Radical Absorbance Capacity) score of fruit is 167. It efficacy in comparison to its anti oxidants can be gauged from the fact that blue berry's ORAC score is 32 and regarding Apple is 14. If purchasing the luxury of exercising all day, every day, you desire to focus on what's happening inside yourself to assist you in getting the results you wish to have. The best place to start is to boost your metabolism as much as possible. The metabolism burns away the fat you have in method. When you have a slow metabolism, the fat that physical structure takes in is usually saved and builds up, giving you the kilos that you rather cant you create. http://blogbes.top/

شاركنا بتعليق